Home » مراكز الجامعة » مركز اللغات واللسان العربي » كلمة مدير مركز اللغات واللسان العربي

كلمة مدير مركز اللغات واللسان العربي

إنّه مِن دواعي فخري واعتزازي أن أرحِّبَ بكم في الموقع الإلكتروني لمركز اللغات واللسان العربي جامعة 21سبتمبر للعلوم الطبية والتطبيقية ، جامعة العزّة والشّموخ. هذا المركزُ الذي يُعَدُّ من أكبر المراكزِ في الجامعة وأكثرِها نموًّا وتطوُّرًا، والذي يعتبر تحولا حضاري نحو التقدم الحقيقي لبناء الإنسان النموذجي الجديد .
يعمل مركز اللغات ومنذ تأسيسه على تقديم كافة الدورات المتعلقة بالتنمية في المجال اللغوي ( المنهجي و اللامنهجي). ويعقد المركز الدورات المتنوعة في اللغة الانجليزية ، التنمية، التقوية في المواد العلمية وكذلك دورات المحادثة و دورات الترجمة، و الدورات التأهيلية التي تساعد الطلبة على اجتياز الامتحانات العالمية مثل التوفل . وكذلك استخدام وسائل علمية وتقنيات و برامج حديثة في التعليم مثل (English Club) ، التطبيق في معمل الصوتيات، وكذلك اتباع نظام التعليم (PBL ) اضاقة الى استخدام نظام (e-learning )
كما تم تفعيل دور الترجمة لما لها من اثر كبير في عملية التنمية والبحث العلمي والتواصل الحضاري بين الامم، ولدورها المميز في التواصل الثقافي , والتبادل الفكري , والتعاون العلمي والتكامل المعرفي , بين الجامعة والمجتمع المحلي والخارجي وذلك من أجل خدمة طلاب الجامعة وكاقة منتسبيها والمجتمع المحلي..
واننا في مركز اللغات واللسان العربي والتزاما منا باهداف ورسالة ورؤية الجامعة في التنميه البشريه ومواكبة العصر قام المركز ببناء علاقات متينه مع المجتمع المحلي بتعزيز المناخ الاكاديمي في المنطقه والمناطق المحيطه عامه و نتطلَّع لتحقيق رؤيةِ الجامعة الطموحة ومعايير الجودة والاعتماد المحليَّة والعالميَّة، واتّباع سياسةٍ مَرنة ومناسبة تُتيحُ التَّكيُّف مع احتياجاتِ المجتمع المحليّ والخارجيّ.
ويتطلع مركز اللغات أن يكون رائداً في منهجيته , في تلبية حاجات السوق المحلي من خلال خططه في تدريس اللغات , و أن يرتقي لمستوى منافس من خلال العمل على تطوير الوسائل التعليمية من مناهج متطورة , ومختبرات متخصصة , وكوادر تدريسية مؤهلة , ليستطيع الطالب من خلالها اكتساب المهارات الاساسية للغة من : استماع , محادثة , قراءة و كتابة ,والعمل الدؤوب لتطوير هذه المهارات لدى الطلبة
وان بقى المركز مُتَبَوِّئًا مكانتَه المرموقةَ؛ في التعليمِ، إيمانًا منه بأنَّ الحياةَ الأكاديميّةَ طموحٌ بلا حدودٍ، وآفاقٌ واسعةٌ لا تنتهي. وقد أخذ المركزُ على عاتقه بناءَ مستقبلٍ مُشرِقٍ ومُشرِّفٍ للأجيال، والتي سترتقي بِاسْمِ الوطنِ الغالي وبِاسْمِ جامعة 21 سبتمبر عاليًا؛ كلُّ هذا مِن أجل أن تبقى جامعة 21 سبتمبر للعلوم الطبية والتطبيقية صَرحًا عِلميًّا شامخًا، وبُنيانًا راسخًا خالدًا.
اخيرا، يسعدنا أن نؤدي واجبنا على أكمل وجه ونكرر الترحيب بالجميع ويسرنا ان نلقاكم دائما وباستمرار حيث ان ابواب المركز مفتوحة دائما لكل من رغب بالمعرفة والفكر والثقافة
،نسألُ الله أن يوفِّقَنا إلى ما فيه مصلحةُ هذا البلَدِ وأهله .. والله ولي التوفيق

أ‌. ردفان عبدة الجماعي
مدير مركز اللغات واللسان العربي