Home » كليات الجامعة » كلية المختبرات » كلمة عميد الكلية – كلية الطب المخبري

يسرني أن أرحب بزوار كلية الطب المخبري على صفحة جامعة 21 سبتمبر للعلوم الطبية والتطبيقية، والتي تعتبر أول كلية مستقلة  على مستوى اليمن وكذلك الجزيرة العربية.
يرجع تاريخ هذه الكلية لى مايقارب ثلاثة أعوام مضت منذ نشأت الجامعة. تقدم الكلية برامج مهمة وجاذبة على مستوى البكالوريوس في عدد من المسارات الأكاديمية، تشمل علم الأحياء الدقيقة , علم الدم , علم المناعة , الكيمياء السريرية , علم أمراض الأنسجة والخلايا وعلم الطفيليات والحشرات الطبية وكذلك  بنك الدم وأبحاث نقل الدم .

صمم هذاالبرنامج ليناسب الاحتياجات المعاصرة للمجتمع اليمني وليواكب نموه السريع. إضافة لذلك أن هذا البرنامج يمكن الطالب من العمل والاستمرار في التطوير المهني من خلال الالتحاق بالدراسات العليا على مستوى الماجستير والدكتوراة.
وعند التخرج بعد قضاء ثمانية فصول دراسية- وسنة تطبيق عملي (أمتياز) , فإن طلابنا يجدون أنفسهم قد تطوروا علميا وامتلكوا مهارات كافية لمواجهة تحديات العصر محليا وأقليميا وعالميا. ولم يقف دور كلية الطب المخبري  عند طلابها بل تقوم بتدريس مقررات العلوم التطبييقية  لعدد من كليات الجامعة (مثل كلية الطب وكلية الصيدلة وكلية التمريض) من خلال منهج وضع بصورة ممتازة ومتوازنة. كذلك تتيح الكلية الفرصة للطلاب العرب للالتحاق بالكلية  .

تنظم الكلية نشاطات مصاحبة أكاديمية وثقافية واجتماعية لطلابها من خلال الجمعيات المهنية، ويربط الكلية رباطا قويا بالجامعات والكليات الأكاديمية محليا واقليميا من خلال الحضور في المؤتمرات وورش العمل، وبذلك سترفد  الكلية مؤسسات العناية بالصحة العامة  والقطاع الطبي بكادر متميز كجزء من دور الجامعة في خدمة المجتمع.
وكعميد للكلية أفخر بأعضاء هيئة التدريس والتزامهم بالتميز في التدريس، وهؤلاء مع طلابهم يعملون في تناغم وتوحد للوصول للتميز في مجتمعنا الأكاديمي ، كما أفخر بالاستمرار في لعب دور بناء من أجل أزدهار الطب المخبري باليمن والأقليم.

 

دكتور / محمد المريش