Home » شئون الطلاب » كلمة نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب 

 

الدكتور/  صادق الجايفي

  نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب 

في إنجاز غير مسبوق وفي زمن قياسي لم يتجاوز اصابع اليد الواحدة من الشهور أعلن خلالها عن ميلاد فجر جديد وفتح علمي وطني يشار اليه بالبنان نعم .
ميلاد جامعة طبية حديثة تلك هي جامعتنا الفخر ، جامعة 21سبتمبر للعلوم الطبية والتطبيقية ، لتكون إيقونة فريدة في عقد الجامعات اليمنية بتخصصاتها الطبية والتطبيقية على حد سواء.
ان تحقيق مثل هذا الانجاز في زمن العدوان الغاشم والحصار الظالم لم يكن ليرى النور في هذه الظروف الاستثنائية لولا ان كان وراءها من الهامات الوطنية المخلصة التي تخطت كل الصعاب وقهرت المستحيل ، حين تعاضدت فيها السواعد وتكاتفت فيها الجهود وواصلت الليل بالنهار لتثبت للعالم ان العقل اليمني قادر على ان يجعل من العراقيل والصعوبات منصات للانطلاق والى بوابة الغد المشرق .
لقد وضعت قيادة جامعة 21 سبتمبر نصب عينيها ان تبدأ من حيث انتهى الآخرون عبر انتهاج أحدث الطرق والوسائل التعليمية المتبعة عالميا سواء من حيث المناهج أو المعامل أو وسائل العرض أو طرق التدريس وعبر نخبة من ألمع الكوادر العلمية على الساحة اليمنية وبقيادة الوطني الغيور والمخلص والأب الروحي لكل منتسبي الجامعة الأستاذ الدكتور / ياسر أحمد عبدالمغني رئيس الجامعة .
لقد اثبتت جامعتنا الحبيبة ومنذ عامها الاول انها سائرة نحو الأفق البعيد لتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها ، لاسيما ان ورائها رجالا صدقوا ما عاهدوا الله عليه من الكوادر الاكاديمية والادارية ….
في ختام هذه الكلمة لابد نزجي اسما آيات الشكر والعرفان لكل الجهود المخلصة والجادة التي كانت لها اليد الطولى في تأسيس هذه الجامعة وإستمرارها بدءا من رئاسة المجلس السياسي الاعلى ورئيس اللجنة الثورية العليا الرئيس الفخري للجامعة ورئيس وزراء حكومة الانقاذ ووزير التعليم العالي ومحافظ محافظة صنعاء وقيادة الحرس الجمهوري والعديد من الاسماء التي ساهمت بالجهد الاوفر وما زالت لخدمة ابناء الوطن من طلاب جامعتنا جامعة الحادي والعشرين من سبتمبر الذين يعول عليهم ان يكونوا رافدا مميزا للساحة الوطنية .

وفق الله الجميع والله من وراء القصد

      دكتور/  صادق الجايفي
      نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب