Home » الاخبار » تحت شعار “سأبدأ عامي الجديد بخير

تحت شعار “سأبدأ عامي الجديد بخير

تحت شعار “سأبدأ عامي الجديد بخير “جامعة 21سبتمبر تحتفل باليوم الوطني لمكافحة السرطان

المركز الإعلامي-صنعاء
الاربعاء 3/1/2018
بــقــــــ✍🏻ــــلم / إبراهيم العنسي.

أقامت جامعة 21 سبتمبر للعلوم الطبية والتطبيقية أمس الثلاثاء فعالية إحتفالية باليوم الوطني لمكافحة السرطان 1-1 في إطار حملة سأبدأ عامي الجديد بخير بمشاركة المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان المنظمة للحملة التي تستمر حتى نهاية شهر يناير الجاري.
وفي كلمة الترحيب التي القاها الدكتور صادق الجائفي – نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب – أكد أن جامعة 21 سبتمبر كونها جامعة طبية بإمتياز تظل أبرز المعنيين بجوانب التوعية بمرض السرطان واستضافة مثل هذه الفعاليات التي تعمق الوعي لدى المجتمع بهذا المرض وغيره من اﻷمراض الخبيثة وبكيفية الوقاية منها..داعيا الى تكاتف الجهود واستشعار الواجب الديني والأخلاقي تجاه مرضى السرطان .
واستعرضت الدكتورة أم الخير حنيش – في كلمة المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان -أعمال وخدمات المؤسسة والأعباء التي تقوم بها في ظل تزايد حالات الإصابة بمرض السرطان في بلادنا والتي وصلت في الأونة الأخيرة الى 15 الف حالة قائلةً: مع ظروف الحرب البربرية التي تشن على بلادنا فإن المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان تكون عاجزة عن تحمل الأعباء والمهام بمفردها ،فهي بحاجة لمساهماتكم ووقوفكم الى جانبها ….  مضيفة : المؤسسة في ظل هذه الظروف القاسية تقوم بواجباتها الإنسانية في كل مجالات عملها بدءاً بالخدمات الصحية وخدمات الرعاية الصحية والإيواء وصولاً الى الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم ، وتقديم الخدمات الإجتماعية كتوزيع السلال الغذائية وكسوة الشتاء …. وغيرها ، على أن أهم مشاريع هذه المؤسسة هو سعيها لإستكمال و تجهيز مستشفى الأمل لمرضى السرطان والذي سيكون نقله نوعية للمؤسسة . مؤكدةً أن المؤسسة لن تستمر بعطاءها الا بوجود الأيادي البيضاء والقلوب الرحيمة … مشيدة بدور جامعة 21 سبتمبر وسعيها لإنجاح حملة (1-1) للتبرع بمصروف يوم واحد لصالح مرضى السرطان…وسعيها لاطلاق حملة توعية شاملة تسلط فيها الأضواء على احتياجات مرضى السرطان الصحية والإنسانية ونشر ثقافة الوقاية من هذا المرض.
من جانبه أكد الأستاذ الدكتور/ ياسر عبدالمغني – رئيس الجامعة – في كلمته على أهمية التوجه الإيجابي في سلوك وعادات الفرد و إبتعاده عن الجوانب السلبية لتجنب مرض السرطان قائلاً : إن مرض السرطان من الأمراض التي يمكن تجنبها شرط تغيير العادات والسلوكيات السيئة ، فتغيير السلوك الغذائي بالحرص على تناول الخضار والفاكهه على سبيل المثال هو سلوك للوقاية من هذا المرض ، في الوقت الذي يعتبر التدخين سبب رئيس لأكثر وفيات السرطان وهو سرطان الرئة . مضيفاً : يمكن أن نجتث مرض السرطان من جذوره لو نظرنا الى من إبتلاهم الله بهذا المرض بضرورة تخصيص ثمن علبة سجائر واحدة وثمن قات يوم واحد كل شهر لصالح اولئك المرضى ليتم إيداع تلك المبالغ في حسابات جمعيات السرطان المعترف بها . موكداً على ضرورة التوعية بمرض السرطان كسلوك يومي داخل الأسرة و البيئة المحيطة وصولاً الى توعية المجتمع ككل .وركز في كلمته على السعي لتبني حملة توعوية شاملة تنطلق من جامعة 21 سبتمبر بمشاركة المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان تستهدف المجتمع المحلي او قطاع التربويات حول امراض السرطان التي تستهدف النساء على سبيل المثال . داعياً لتلاحم وتعاضد وتكاتف المجتمع الذي يظل جسد واحدا للإسهام في جوانب التوعية و تخفيف معاناة مرضى السرطان من خلال عمل الزيارات التوعوية الميدانية وزيارة المصابين بأمراض السرطان وتفعيل العمل التكاملي .
في السياق ذاته استعرضت الدكتورة أسماء امين – المسؤولة في الحملة الوطنية لمكافحة السرطان – مادة فلمية عن أعراض سرطان الثدي وكيفية إجراء الفحوصات المنزلية والأولية لمعرفة ما إذا كانت هناك احتمالات للإصابة بهذا المرض الخبيث ..فيما تم استعراض ريبورتاج مصور نهاية الفعالية عن أعمال وإنجازات المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان والجهود التي تبذلها خدمة لمرضى السرطان والتوعية بهذا المرض.
حضر الفعالية د.منير الوصابي – عميد كلية الإدارة الطبية ، ود.سمير القرماني – نائب رئيس الحملة الوطنية لمكافحة السرطان ، وجمع من طلاب وموظفي الجامعة .